منتديات بكرين

اهلاً بك عزيزي زائرنا العزيز نحن سعيدون بإختيارك منتدانا وشرف لنا انضمامك لكوكبة اعضائنا
سائلين المولى عز وجل ان تفيد وتستفيد نرجو الضغط على زر التسجل واتباع التعليمات..إداره المنتدى
يسر اداره منتديات بكرين بأن ترحب بكم في هذا الصرح وتتمنى منكم الإفاده والإستفاده..إداره المنتدى
..نبارك لأعضائنا الكرام على إعتماد استايل المنتدى ونتمنى منهم العمل الجد

    معلومات عامة عن الطفل

    شاطر
    avatar
    سراب بكرين
    مشرفه عالم المرأه

    عدد المساهمات : 249
    تاريخ التسجيل : 15/09/2010

    معلومات عامة عن الطفل

    مُساهمة من طرف سراب بكرين في الأربعاء ديسمبر 29, 2010 10:48 am



    بسم الله الرحمن الرحيم

    قد يكون من الصعب على الأطفال في عمر 6ـ8 سنوات السماح للأطفال الآخرين مشاركتهم في الأشياء المحببة إليهم، وقد لا يستوعبون معنى الكرم إلا أنهم يستطيعون إدراك ما يحس به الناس وما يحتاج إليه الفقراء والمساكين دون تلقين الوالدين .
    كيف تعلمين طفلك الكرم ؟



    فما هو دورك في هذا الصدد ؟
    ينصحك خبراء التربية وعلم النفس بالآتي :



    · قومي بالكرم عملياً
    يسعى طفلك ـ أو طفلتك ـ لتقليدك وحينما يلاحظ كرمك فإنه - دون ريب - سيحاول أن يطبق السلوك نفسه ، فلا تترددي في توضيح قراراتك الخالية من الأنانية، كقولك: "تلقيت نسختين من كتاب في إحدى المناسبات، وبإمكاني استبدال كتاب آخر بدلاً من أحدهما ، غير أنني أعلم أن صديقتي تود أن تطالعه، ولذلك سوف أعطها النسخة الزائدة". أو قولك " أعلم بان جارتي تحب هذا النوع من الطعام لذا سأرسل لها طبقا منه " .



    · نبهيه إلى احتياجات الآخرين
    ابدئي بتعليم طفلك كيف يفكر ويهتم بالأصدقاء وأفراد العائلة، فعندما يطلب مثلاً نوعا من الطعام أو الحلوى يمكنك أن تقولي له: "إنني أعلم أن صديقك فلان أو ابن الجيران أو ابن الحارس يحب هذه الحلوى أيضا ، فما رأيك أن ندعوه ليشاركنا هذا الطعام أو نرسل له بعضا منه " ؟!



    بهذه الطريقة لم تقولي له إنك أناني ، وإنما أوضحت بطريقة لطيفة أنّ عليه الاهتمام باحتياجات الآخرين .



    · اشرحي له الأسباب
    تأنيب الطفل بأسلوب حازم وغير قاس إذا سلك سلوكاً أنانياً سيعلمه موقف العائلة من الكرم ، ويمكنك القول مثلاً : "أنا لا أحبذ أن تحتفظ بكل الألعاب لنفسك فقط"، وتضيفي : "في عائلتنا نقوم بالمشاركة، ولذلك من فضلك اسمح لأختك باللعب ببعض لعبك". مع مراعاة عدم استخدام أسلوب العقاب؛ لأنّ ذلك سيجعلهم أكثر تحدياً وليسوا أكثر كرما ً.



    · امدحيه
    امدحي طفلك في كل مرة يدعو طفلا أخرى لمشاركته بعض ألعابه أو طعامه، ونتيجة لذلك سيحس بأنه قد كسب احترامك، وأنه جعل شخصاً آخر يحس بالسعادة، وسيصبح فيما بعد كريما بطريقة طبيعية .



    · أشركيه معك في أعمال تطوعية
    لكي تعلمي طفلك أو طفلتك الكرم على مستوى المجتمع الذي يعيش فيه، فإنه يتحتم عليك المشاركة في بعض الأعمال الخيرية، وإحضار طفلك معك ليرى مدى سعادة الناس الذين تقدم لهم هذه الأعمال. فمشاهدة مثل هذه الأعمال سيحفز الكثير من الأطفال للمشاركة في هذه الأعمال التطوعية، وإذا رغب طفلك في المشاركة في حملة تبرعات لأعمال خيرية شجعيه على ذلك ووضحي له بأنك فخورة بعمله التطوع .


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 9:00 am